الجمعة ١٨ يناير ٢٠١٩
Lang :
n

ملخص تقرير الألياف السنوي 2018 - الجزء الأول 2018-12-05 11:04:34


ملخص تقرير الألياف السنوي 2018 - الجزء الأول

تخطى الانتاج العالمي من الألياف خلال العام 2017  سقف 100 مليون طن لأول مرة بارتفاع بلغت نسبته 5 في المئة عن العام السابق عليه ليصل إلى 103 مليون طن لحدوث أسرع نمو لإنتاج القطن فى 7 سنوات بنسبة 11في المئة ليصل إلى 26 مليون طن تقريبا، وزيادة إنتاج الألياف الصناعية بنسبة 4في المئة  ليصل إلى 72 مليون طن، وثبوت باقى الألياف الطبيعية عند كمية 6 مليون طن. 

وبلغ الاستهلاك العالمى للألياف أيضا 103 مليون طن لزيادة استهلاك القطن بنسبة 4 في المئة تقريبا للعام الثاني على التوالي،والجديد هو تسارع الطلب بعد انخفاض معدل النمو للقطن لـ 4 أعوام سابقة. وتمثل الألياف الصناعية الآن نسبة 69في المئة من السوق العالمي، حيث زادت الألياف التركيبية بنسبة 4 في المئة بينما انخفضت ألياف السليلوز بنسبة 3في المئة.

وارتفعت سوق الخيوط العالمية بنسبة 4 في المئة لكمية 86 مليون طن نظرا لأعلى نمو(فترة الحصص) .وبلغ نصيب الخيوط المغزولة 46في المئة  لتوسع إمداد القطن والتوجه التسويقى الأكثر لأسعار القطن فى الصين.

وزاد الإنتاج العالمي لغير المنسوجة وغير المغزولة ( ألياف الحشو)بنسبة6 في المئة لكمية 17 مليون طن والتي تظهر تباطؤ معدل النمو خلال الأعوام الثلاث السابقة.

وبلغ إنتاج الألياف الصناعية 72 مليون طن ويشمل نموا سريعا بنسبة 5 في المئة للخيوط لكمية 47 مليون طن ونموا بطيئا للألياف القصيرة بنسبة 2 في المئة لكمية 25 مليون طن. وأجبر ضغط نقص خامات نايلون 66  بعض الشركات إما للتوقف أو التغيير لنايلون 6.

وشهدت الألياف القصيرة الصناعية نموًا بطيئًا عن الألياف الطبيعية للعام الثاني، واستمر اتجاه الزيادة لألياف السليلوز الأسرع من البوليستر للعام التاسع على التوالي، وانخفضت ألياف الأكريليك للعام السادس على التوالى،وحدث نمو أصغر للبولي أميد والبولي بروبلين.

صادرات المنسوجات والملابس الجاهزة

بلغت صادرات أكبر 10 موردين للمنسوجات والملابس الجاهزة 519 مليار دولار بارتفاع وقدره 2.9 في المئة متضمنة منطقة الاتحاد الأوروبى مع تجارتها الأوروبية الإضافية، وارتفعت الصادرات الروسية بصورة مدهشة بنسبة 25 في المئة لرقم جديد فى القرن الواحد والعشرين بارتفاع صادراتها أساسًا إلى كازاخستان وبيلاروسيا وأكرانيا.

وزاد نمو فيتنام بطفرة ذات رقمين عشريين فى حين انخفض فى هونج كونج، كما زادت واردات أكبر 10 دول مستوردة  بنسبة 2.9 في المئة لمبلغ 382 مليار دولار، وعكست طفرة واردات البرازيل (21 في المئة) شفائها من أسوأ ركود إقتصادي مرت به.

وبتحليل التوسع التجارى لـ 28 دولة بالاتحاد الأوروبى بالداخل والخارج فنجد أن أكبر دول فعالة مصدرة خارج المنطقة فى 2017  هى: ايطاليا وألمانيا وأسبانيا بنسبة 60 في المئة، حيث زادة شحناتها بنسبة 12 في المئة  لمبلغ 32 مليار دولار.

وكانت أكبر دول مستوردة من خارج الاتحاد هى ألمانيا وانجلترا وأسبانيا بزيادة 3 في المئة  لمبلغ 32 مليار دولار، فى حين أن إجمالى الواردات الإضافية للاتحاد الأوروبى زادت بنسبة 4 في المئة  وبلغت 127 مليار دولار ( 60 في المئة من الواردات من أصول صينية ومن بنجلاديش وتركيا)، وزادت صادرات مينمار من الملابس لأوروبا بأكثر من 60 في المئة للعام الرابع على التوالى.

استهلاك الألياف:

يظهر شكل (1) التطور على المدى الطويل (1980-2017) للإستهلاك العالمى  للقطن والألياف الأخرى.

يمكن التحكم جوهريا فى مخزون الألياف الصناعية لمقابلة الطلب عليها وتكون التعارضات أقل لباقي الألياف، وارتفعت السوق العالمية للألياف فى 2017 بكمية 103 مليون طن بنسبة 3.7 في المئة نموًا متسارعًا بعد تباطؤ للسنوات الأربع السابقة، بينما ارتفع نمو الألياف الطبيعية بنسبة 2.9 في المئة وهو النمو المعتبر منذ الأزمة المالية الأخيرة.

ويظهر شكل (2) نمو السوق خلال السنوات الخمسين الأخيرة حيث اكتسبت الألياف التركيبية شريحة سوقية، بينماانخفضت الألياف الطبيعية وأنتعشت الألياف السليلوزية بعد 2001 واستردت وضعيتها، وزاد نمو الألياف التركيبية على المدى الطويل منذ عام 1980 بمتوسط نمو سنوى قدره 5 في المئة مقارنة ب 1.7 في المئة للألياف السليلوزية، و 1.1 في المئة للألياف الطبيعية.

وأدى هذا لتحول سوقى خاصة لألياف البوليستر انظر شكل (3) .

ويتسبب ارتفاع الدخول فى الدول كثيفة السكان والاستخدامات الجديدة للألياف وتقصير دورة الموضة فى رفع الإستهلاك العالمى للألياف وستحدث  تغييرات كبيرة على الطلب فى المستقبل ، وهو من الصعوبة بمكان لتخطيط المعالجة والتحدى الكبير لكل الشركات المشتركة فى هذا العمل لتتأقلم مع هذا التقلب. 

وتزيد الأوقات العصيبة فى الإقتصاد العالمى عدم التأكد على التجارة للوصول إلى السوق في المستقبل وربما تكون الحمائية فى طريقها من جديد لفرض أمريكا رسوم جمركية حمائية على الدول الأخرى كمثال للمراجعة التصاعدية للإقتصاد العالمى هائلة التقلب. انظر (شكل 4) 

ترجمة واعداد مهندس استشاري / علي بدر 

كتبه السيد أندرياس إنجلهارت- مجلة (IFJ)الامريكية

info@khoyout.com