الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠
Lang :

تداعيات كورونا.. تراجع مساحة زراعة القطن المصري بسبب الركود وانخفاض الأسعار 2020-05-21 15:44:24


تداعيات كورونا.. تراجع مساحة زراعة القطن المصري بسبب الركود وانخفاض الأسعار

انخفضت مساحات الأرض المزروعة بالقطن المصري خلال الموسم الجديد، وسط حالة من الركود، وتراجع الأسعار، ضمن تداعيات ازمة كورونا العالمية,وقال متعاملون بقطاع الأقطان المصري، إن أزمة كورونا أثرت على موسم الصادرات لعام 2020، كما أدت إلى تراجع الأسعار مع ضعف الطلب عالميا، وإغلاق المصانع، وهو ما أثر على قرار المزارعين في الزراعة للموسم الجديد,وقال الدكتور محمد خضر، رئيس هيئة تحكيم القطن إن مساحات القطن المزروعة خلال الموسم الجديد تراجعت بنسبة 20 فى المئة مقارنة بمساحات العام الماضي,وأرجع خضر، تخفيض المساحات المزروعة، إلى تراجع أسعار القطن خلال الموسم الماضي، واستمرار انخفاضها بعد أزمة كورونا، إلى جانب وجود فائض لدى التجار بسبب انخفاض الطلب على الأقطان في العالم نتيجة إجراءات كورونا,وأضاف الأسعار عالميا منخفضة، ومحليا هناك مخزون كبير لدى التجار ما سبب انخفاض الأسعار، في ظل تخفيض المساحات المزروعة سينتج عنه انخفاض في حجم الإنتاج المتوقع ,وتوقع خضر ارتفاع الأسعار مع عودة الطلب على القطن، وتشغيل المصانع العالمية، لكن السنتريسي  نبيل السنتريسي رئيس اتحاد مصدري الأقطان  ، توقع ألا ترتفع أسعار القطن العام المقبل، وأن زيادة الأسعار مرة أخرى ستتطلب وقتا لتتعافي, وتوقع خضر ان المصانع العالمية ستأخذ وقتا طويلا للتشغيل بكامل طاقتها بعدما تم تسريح العمالة وإعادتها لبلادها، بالإضافة إلى إجراءات التعقيم والوقاية، والركود المتوقع على الاستهلاك ولهذا  ليس هناك مؤشرات  أن ترتفع الأسعار بشكل سريع  بسبب الركود وانخفاض الأسعار.

المصدر:مصراوى

info@khoyout.com