الإثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠
Lang :

عبدالغفار وجامع يوقعان بروتوكولا لتدشين تطبيق تدوير المخلفات الصناعية 2020-06-29 15:38:27


عبدالغفار وجامع يوقعان بروتوكولا لتدشين تطبيق تدوير المخلفات الصناعية

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، حرص الحكومة على تحقيق انطلاقة قوية جديدة للصناعة الوطنية في كل القطاعات الإنتاجية تضع مصر في مكانها المناسب على الخريطة الصناعية العالمية وتسهم في زياة تنافسية المنتجات المصرية بالسوق المحلية والأسواق الخارجية وذلك من خلال ربط منظومة البحث العلمي بمشروعات ريادة الأعمال وسوق العمل, جاء ذلك فى سياق كلمة وزيرة التجارة، التي ألقتها خلال فعاليات الورشة الختامية لمشروع النمو الأخضر إدارة المخلفات الصناعية وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في مصر والتي شارك فيها عبر خاصية الفيديو كونفرانس الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور مالين بلومبيرج الممثل الإقليمي لبنك التنمية الأفريقي بالقاهرة,وشهد الوزيران توقيع بروتوكول تعاون بين مركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف التابع لمجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار وجامعة الدلتا التكنولوجية بمدينة قويسنا الصناعية لإنشاء مشروع تطبيقي لتدوير المخلفات بهدف تحقيق التكامل بين شركاء الصناعة، حيث يأتي هذا البروتوكول كأحد أهم مخرجات مشروع إدارة المخلفات الصناعية وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في مصر,وأشارت جامع، إلى أن أهم مخرجات المشروع تضمنت إنشاء منصة إلكترونية لتبادل المخلفات الصناعية والتي سجلت أكثر من 160 شركة كتجربة قبل انطلاقها الرسمي امس ، وأسفرت عن تبادل فعلي للمخلفات بين الشركات، إلى جانب تنفيذ برامج توعوية لبناء قدرات الشركات الصناعية ورجال الأعمال والمستثمرين عن طريق تنظيم عدد من ورش العمل للتكامل الصناعي لـ117 شركة قامت بإيجاد 800 فرصة ممكنة لتبادل المخلفات في مدن برج العرب والسويس والسادات والعاشر من رمضان, وقالت جامع ان الوزارة تقدر الدور الهام لبنك التنمية الافريقى على  دعمه الكامل لتنفيذ المشروع والإشراف على كافة أنشطته، مشيرة الى أن رجال الصناعة واتحاد الصناعات وجمعيات المستثمرين والشركات الصناعية والخبراء الاستشاريين وجهاز المخلفات التابع لوزارة البيئة قاموا بدور رئيسي لإنجاح هذا المشروع كحجر أساس يتم استكماله وتعميمه في جميع الشركات المصرية خلال المرحلة المقبلة,فيما أوضح خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن ربط منظومة البحث العلمي بالصناعة أصبح ضرورة حتمية في ظل التطورات التي تشهدها الساحة العالمية فيما يتعلق بالتطور التكنولوجي الهائل والذي أصبح معياراً رئيسياً لتطور القطاعات الصناعية,وبدورها أوضحت مالين بلومبيرج الممثل للبنك الأفريقي في مصر أن هذا المشروع يعد من المشروعات المتميزة لدى البنك الأفريقي في مصر، رغم من التمويل المحدود حقق المشروع إنجازات عديدة في مجال السياسات الخاصة بإدارة المخلفات وقام بإنشاء منصة متخصصة لتبادل المخلفات الصناعية, وقالت المهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار ان البروتوكول والذي يسري لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد يستهدف تشجيع ودعم ريادة الأعمال في مجال الطاقة النظيفة وصناعة التدوير وخلق فرص عمل في مجال إعادة تدوير المخلفات الصناعية.

المصدر:الوطن

info@khoyout.com