مليون متر أرض فى مدينة بدر لقطاعات الغزل والصباغة::: «سيتي سنتر مردف» يجذب الأنظار مع طرح تشكيلة أزياء خريف/شتاء 2017::: إطلالة متألقة جديدة: النجمة Naomi Campbell في فيلم حملة أزياء إتش آند إم لخريف 2017::: معرض «فاشن فورورد دبي» في باريس يعود في دورته الثالثة من 28 سبتمبر - 2 أكتوبر2017::: رباعيات تقيم في مدينة جدة ضمن برنامج \"تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات\" في إطار الحدث::: تعيين أنجي شلهوب رئيسة للإبداع في مجلس الأزياء العربي مجموعة::: ترايانو يحتفل بالربيع مع أفضل العلامات التجارية العالمية والإقليمية للأطفال::: مجموعة توري برتش: ربيع وصيف 2017::: تم إطلاق هوجان سنة 1986 وإعطاء الحياة إلى مفهوم جديد::: مهرجان الربيع في ياس مول يبدأ بتجارب أداء حماسية في شهر فبراير 2017:::

الأبحاث صديقه البيئه و دورها فى الهندسة النسجية


إعداد / عصام عبج الحميد ابو جبل – مهندس مصمم استشاري

 

هناك اهتمام عالمي متزايد لاستخدام التكنولوجيا الحيوية فى العديد من المجالات الصناعية مثل الصناعات النسجية و ذلك نظرأ لما تتمتع بة هذة التكنولوجيا من كونها صديقه للبيئة  مع مقدرتها على توفير سبل الحصول على منتجات عالية الجودة .

الانزيمات

 

هى بوليمرات حيوية مكونة من احماض امينية مختلفة , يتراوح وزنها الجزيئى من 12 الف الى 150 الف و معقدة ذات تراكيب ثلاثية الابعاد و تساعد فى تحفيز تفاعلات كيميائية محدودة دون الدخول فيها أى تعتبر عامل حفاز بيولوجى، لانها تعتبر عامل حفاز فأنها تستخدم بجرعات صغيرة لاداء مهامها مع الاخذ فى الاعتبار الظروف الملائمة لعمل الانزيم .

العوامل المؤثرة على اداء الانزيم

 

نشاطة النوعى – الاس الهيدروجينى – درجة الحرارة – زمن التفاعل – طبيعة و نوع الخامة – وجود بعض المواد المنشطة .

ميكانيكية عمل الانزيم

 

Ÿ         يتم إمتصاص الانزيمات ( بشكلها ثلاثى الابعاد ) على سطح الخامة بحيث تكون مع الخامة ما يعرف ( بالقفل و المفتاح ) .

Ÿ         من خلال الموقع النشط ( المسئول عن النشاط الحفزى ) داخل التركيب البنائى للانزيم يتم حفز تفاعل الخامة مع البيئة المحيطة بها .

Ÿ         تتكون نواتج من تحلل الخامة فى وجود الانزيم يصحبها تغير فى شكل سطح الخامة مما يدفع الانزيم لتغير موقعة على سطح الخامة لموقع اخر أكثر ملائمة ثم يبدا التفاعل من جديد ثم  يتكرر هذا التفاعل حتى يضعف نشاط الانزيم من خلال

 

تغيركبير فى ظروف التفاعل ( الاسى الهيدروجينى و درجة الحرارة ) او تسممة كيميائيا  ولكى يقوم الانزيم بدورة كعامل حفاز على النحو الاكمل فإن ذلك يستلزم الاتى :-

Ÿ         يجب ان تكون الخامة فى مكانها المناسب ( فى الموقع النشط داخل التركيب البنائى للانزيم ) .

Ÿ         يحب المحافظة على ثبات شكل الانزيم ( ثلاثى الابعاد) .

Ÿ         يجب تحاشى اى مركبات من شأنها أغلاق السبل نحو الموقع النشط فى الانزيم .

Ÿ         يجب تلافى اى مواد لها القدرة على التفاعل مع الاحماض الامينية المكونة للانزيم ومن ثم تحد من او تثبت نشاط الانزيم

 

مميزات استخدام الانزيمات

 

Ÿ         تتحلل تماماً بيولوجيا نظراً لتركيبها البروتينى الطبيعى .

Ÿ         ليس لها تأثير سلبى على البيئة او مياة الصرف .

Ÿ         تعمل فى ظروف معتدلة من حيث الاس الهيدروجينى ودرجة الحرارة و لذا يمكن استخدامها كباديل للكيماويات التقليدية .

Ÿ         متخصصة اى انها محددة الهدف و ليس لها تاثير ضار على

       الخامه .

 

استخدام الانزيمات فى المعالجات الرطبة للمنسوجات القطنية

 

من المعروف ان مراحل التجهيز تشمل المعالجات الاولية او التحضيرات ( ازالة البوش – الغلية – التبيض ) ثم الصباغة

و الطباعة و التجهيز و التى تهدف الى الوصول الى منتج نهائى ذات مواصفات معينة و من ثم يمكن اختيار الانزيمات

الملائمة و المحددة لكل مرحلة  لكى نضمن نجاح استخدام الانزيمات بدرجة كبيرة .

 

 

 

 

 

 

المعالجات الاولية التقليدية للقطن و مخلوطاتة

 

ازالة الوبر ة بالانزيم :

 

    يمكن استخدام انزيم Cellulase فى ازالة الوبر ة بدلاً من الطريقة التقليدية التى تزال الوبرة فيها بالحريق مما ينعكس سلبياً على الخامة .

 

ازالة البوش بالانزيم

 

استخدام  سلالات جديدة من انزيم Amylase تمتاز بنشاط وحيوية عالية عند درجات حرارات مختلفة مما يسهل من استخدامها وفقأ للامكانيات المتاحة للمصنع من حيث الماكينات وظروف التخزين حيث تغطى هذة الانواع من الانزيمات درجات الحرارة من 20 -70 مْ  ومن 70 – 90مْ وكذلك من 85 – 115مْ مما ينعكس ذلك ايجابيأ على كفاءة عملية الازالة و الحد من استهلاكات الطاقة و قصر زمن التشغيل دون الاضرار بالخامة وكذلك الحد من الحمل البيئى .

استخدام مخلوط من انزيمات Amylase / Lipase وذلك بهدف التأكد من التخلص من مادة البوش وكذلك مادة التشحيم Tallow لان عدم ازالتها تمأماً ينعكس سلبياً على قدرة الخامة على امتصاص الماء و من ثم على قابليتها للصباغة و الطباعة .

استخدام مخلوط من الخمائر مع الانزيم Amylase / Yeasts بهدف تحويل الجلوكوز الناجم من تكسير النشا بفعل أنزيم

Amylase الى كحول أثيلى وثان أكسيد الكربون وماء وذلك بفعل Yeasts مما ينعكس ذلك أيجابيأعلى الحمل البيئى BOD.

 

 

ازالة الشوائب الطبيعية ( الزيوت , الدهون , الشموع , القشور )

 

وذلك باستخدام بعض الانزيمات مثل خليط من Cellulases / Pectinases حيث أعطى هذا الخليط أفضل النتائج من حيث قابلية الخامة القطنية المعالجة للامتصاص ومن قابليتها للمعالجات الاخرة وتمتاز هذة الطريقة بأنها تتم عند درجة حرارة منخفضة ( 40 – 50 مْ ) بينما تتم الطريقة التقليدية عند درجة حرارة أعلى من 100مْ وبإن الحمل البيئى للطريقة الجديدة أقل  وكذلك فأنه فى حالة معالجة مخلوط قطن / بولى استر او قطن / صوف فأنه ليس هناك أى ضرر على المكون الاخرأى البولى استر او الصوف كما هو الحال فى الطريقة التقليدية بأستخدام القلوى .

 

استخدام الانزيمات فى التبيض

 

يمكن تحويل الجلوكوز الناتج عن تكسير النشا كمادة بوش باستخدام انزيم Amylase الى   H2 O2 + Gluconic Acid

بأستخدام (Oxidase –Glucose ) ومن ثم يمكن استخدامة فى عملية التبيض وما ينعكس ذلك أيجابيا على توفير الطاقة و المواد وكذلك الحد من التلوث.

 

الصباغة :-

 

لتلافى  الأضرار التى قد تنجم عن الأثر السلبى لوجود بقايا من فوق أكسيد الهيدروجين بعد عملية التبيض على الصبغات النشطة نظراً لحساسيتها فإن هناك بعض الطرق التقليدية مثل الشطف والغسيل بإستخدام كميات من المياة وكذلك إستهلاكات عالية للطاقة أو بإستخدام صوديوم هيدروسلفيت وبالرغم من أنها أقصر من حيث الزمن إلا أنها يمكن أن تؤثر سلبياً على الصبغة وكذلك لها تأثير ضار على البيئة المائية ومن هنا جاء الأهتمام بإيجاد بديل يحد من إستهلاكات المواد والطاقة وكذلك يحد من الزمن وليس له أثار سلبية على الصبغة وتمثل ذلك فى إستخدام إنزيم Catalase حيث يقوم بتحويل فوق أكسيد الهيدروجين إلى أكسوجين ليس له أى تأثير على الصبغة والماء وهناك بعض المحاولات بإستبدال المواد المختزلة  مثل صوديوم هيدروسلفيت والمستخدم فى إختزال   Vat Indigo لتحويلها إلى شكلها الذائب بإستخدام إنزيم Reductases وكذلك يمكن إستخدامها أيضاً فى ضمان ثبات وعدم تأكسد الصبغة وهى فى الحالة الذائبة بدلاً من صوديوم هيدروسلفيت بالنسبة لإزالة صبغات الإنديجو الجينز الأزرق فإنه يستحدم Naocl ولما لهذة المادة من أضرار وخاصة AOX فلقد تم إستبدالها بإنزيم Laccase  فى وجود ما يعرف ب Mediator  بحيث أن الأنزيم يساعد على إستقبال الأكسوجين من الجو وتثبيته على mediator تريلى أكسدة الصبغة بالاكسوجين ويمتاز هذا النظام الجديد بأنه أمن بيئياً كما أنه ليس له أضرار على الخامة ويعطى درجة تبأين ألوان أكثر وضوحاً عنه فى حاله إستخدام Naocl كمادة أكسدة .

 

فى العناية بالملابس :-

 

يتم  الأن أستخدام الإنزيمات على نطاق واسع فى مجال المنظفات حيث تساعد على إزالة البقع وتساعد على عملية التنظيف عند درجة حرارة منخفطة فعلى سبيل المثال يمكن إستخدام كوكتيل من الإنزيمات التالية :- Proteases Lipases amylases وذلك لإزالة أنواع مختلفة من البقع تحتوى على ( نشا , دهون , بروتينات ) إلى جانب أنه يمكن أستخدام أنزيم Cellulase  لضمان نعومه الملمس وزهاء اللون وبالتالى فإنه يمكن الإستغناء عن أى مواد تبيض أو مظهرات ضوئية وخاصة فيما يتعلق بالملابس الملونه .