الأربعاء ٠٨ فبراير ٢٠٢٣
Lang :

رانيا المشاط تلتقى الرئيس التنفيذى للوكالة الفرنسية للتنمية لبحث التعاون المشترك 2022-10-26 08:23:33


رانيا المشاط تلتقى الرئيس التنفيذى للوكالة الفرنسية للتنمية لبحث التعاون المشترك

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، اجتماعًا عبر الفيديو، مع ريمي ريو، الرئيس التنفيذي للوكالة الفرنسية للتنمية، وذلك في إطار فعاليات القمة الثالثة للتمويل المشترك، التي نظمها بنك الاستثمار الأوروبي بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقي، بأبيدجان عاصمة كوت ديفوار، حول التحول الأخضر والعادل والتعافي المستدام,وخلال اللقاء بحثت وزيرة التعاون الدولي، مع الرئيس التنفيذي للوكالة الفرنسية للتنمية، برامج التعاون الإنمائي الجارية مع الجانب الفرنسي، والتي تعكس قوة العلاقات المصرية الفرنسية على كافة الأصعدة، كما تم بحث برامج التعاون المشتركة في إطار الاستعدادات لمؤتمر المناخ COP27 بمصر الشهر المقبل، وآليات تنفيذ الاستراتيجية القطرية المشتركة حتى عام 2025، والتي تأتي في إطار أولويات الدولة التنموية,وناقشت المشاط مشاركة الوكالة الفرنسية للتنمية في تمويل المشروعات المدرجة ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج نُوَفِّي,والذي يأتي تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، التي أطلقتها مصر وتضمنت العديد من المشروعات ذات الأولوية التي يتم تنفيذها لتحقيق الاستراتيجية في مجالات التخفيف والتكيف والمرونة المناخية، لافتة إلى أنه تم انتقاء 9 مشروعات ذات أولوية ,ونوهت بأن الفترة الماضية شهدت مباحثات مكثفة مع العديد من شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين وتحالفات تمويل المناخ والمؤسسات غير الهادفة للربح بشأن المشاركة في تمويل برنامج نُوَفِّي,في سياق متصل بحثت وزيرة التعاون الدولي، استعدادات إطلاق دليل شرم الشيخ للتمويل العادل خلال قمة المناخ والذي يحفز الجهود المشتركة بين شركاء التنمية لوضع إطار للتمويل المبتكر بما يعزز الانتقال العادل ويحقق التحول الأخضر,من جانبه أكد الرئيس التنفيذي للوكالة الفرنسية للتنمية، دعم الوكالة المستمر لجهود التعاون الإنمائي مع مصر، لافتًا إلى أهمية إدراج البيان الختامي للقمة الثالثة للتمويل المشترك، ضمن توصيات دليل شرم الشيخ للتمويل العادل، في ضوء التعاون والإعداد لمؤتمر المناخ COP27,كانت وزارة التعاون الدولي، أعلنت تفاصيل اتفاقيات التمويل التنموي التي تم توقيعها مع الجانب الفرنسي حيث بلغت، قيمة الحزمة التمويلية الجديدة 1.2 مليار يورو، وتأتي في إطار توطيد أواصر الصداقة والتعاون بين مصر وفرنسا، وتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية بين جمهورية مصر العربية والجمهورية الفرنسية، وفقاً للإعلان المشترك الصادر عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ضمن فعاليات زيارة رئيس الجمهورية في ديسمبر الماضي إلي باريس ,وجدير بالذكر، أن إجمالي محفظة التعاون الاقتصادي بين مصر وفرنسا منذ عام 1974 وحتى تاريخه بلغت 7.5 مليار يورو، من خلال أكثر من 42 بروتوكول تعاون في مختلف القطاعات .

المصدر:اليوم السابع

info@khoyout.com