الأربعاء ٠٨ فبراير ٢٠٢٣
Lang :

إنطلاق الدورة السادسة من المعرض الدولي "ديستنشن أفريقا" للصناعات النسيجية خلال يومي 19-20 نوفمبر 2022 2022-11-21 16:21:30


إنطلاق الدورة السادسة من المعرض الدولي "ديستنشن أفريقا" للصناعات النسيجية خلال يومي 19-20 نوفمبر 2022

  • 150 شركة أجنبية وماركات عالمية للقاء أكثر من 80 عارض من أكبر مصدرى القطاعات النسيجية فى مصر
  • تعظيماً لدور مصر المحوري كبوابة رئيسية لإستقبال المشتريين من مختلف دول العالم بقارة أفريقيا
  • المعرض الدولي الوحيد بمصر المتخصص لربط سلاسل الإنتاج النسيجية المصرية بالمشتريين الدوليين والسوق العالمي
  • الملتقى الأمثل لعرض الإمكانيات الصناعية المصرية من الغزول، الأقمشة، الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية.

أعلن المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس التصديري للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية إنطلاق فعاليات الدورة السادسة من المعرض الدولي  "ديستنشن أفريقا – Destination  Africa " خلال يومي 19 و 20 نوفمبر الجاري بالقاهرة. يقوم بتنظيم المعرض سنوياً كل من المجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية، المجلس التصديري للملابس الجاهزة، جمعية المصدرين المصريين إكسبولينك وبالتنسيق والتعاون مع الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات الدولية.

يهدف المعرض الى التأكيد على مكانة مصر المحورية و كونها مركزاً رئيسياً بالقارة الأفريقية لتوريد كافة منتجات القطاع من الألياف، الغزول، الأقمشة، الملابس الجاهزة ، المفروشات المنزلية و الإكسسوارات. تلك الصناعة الإسترايتجية بمصر  التى تتسم بتاريخ عريق وسمعة قوية ترتكز على إنفراد القطن المصري بجودة عالية على مدار أعوام كثيرة.

كما يعد ديستنشن أفريقا المعرض الوحيد فى مصر المُتخصص فى لقاءات العمل الثنائية بغرض التصدير ويجمع بين أكثر من 150 من كبرى الشركات و الماركات العالمية المستوردة لمنتجات القطاع و أكثر من 60 عارض من أكبر مصدري القطاعات النسيجية فى مصر .

و أفاد المهندس هاني سلام عضو مجلس إدارة المجلس التصديري بأن المعرض قد شهد نجاحاً متزايداً خلال دوراته السابقه، وأنه يمثل فرصة هائلة لصادرات القطاعات النسيجية للنفاذ الى الأسواق العالمية سواء بزيادة الحصة السوقية للأسواق الحالية أو إختراق أسواق تصديرية جديدة. كما يتيح الإمكانية و البيئة الملائمة لعرض ما يمتلكه القطاع من موارد غنية وكوادر بشرية ذات مهارة وقدرة فائقة علي زيادة الصادرات. و يسهم أيضاً فى إيجاد أفضل الفرص لخلق التكامل الصناعي بين مصر و دول إتفاق أغادير فى قطاع الصناعات النسيجية و توجيهها الى الأسواق العالمية خاصة الى الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

هذا ويتوقع المجلس أن تشهد دورة هذا العام الكثير من النجاحات التى تتسق مع أهداف الدولة المصرية لزيادة الصادرات الصناعية. حيث أصبح المعرض يتمتع بشهرة عالمية و ذاع سيطه بين دول أفريقيا، أمريكا، والدول الأوروبية. يتأكد ذلك من تزايد إقبال المشتريين على الحضور وصولاً الى أكثر من 950 مشترى من مختلف دول العالم خلال دوراته السابقة ليشهدوا نتاج أكثر من 30 عام من الخبرة في تصنيع و تصدير كافة المنتجات النسيجية المصرية، و لإكتشاف مهارات و قدرات العارضين من مختلف الثقافات لتصنيع الملابس والمنسوجات التقليدية.

يقام على هامش المعرض بعض ورش العمل والجلسات النقاشية لعرض مناحي الإستدامة في مجال المنسوجات والملابس الجاهزة، وجهود المجلس بالإشتراك مع عدد من المشروعات التنموية لتمكين شركات القطاع من تطبيق معايير الإستدامة و الحفاظ على البيئة كأحد أهم العوامل للتواجد بالسوق العالمي.

 بالإضافة إلى برنامج الزيارات الميدانية للمصانع المصرية والذي يهدف الى تعريف المستوردين الأجانب بالإمكانيات التصديرية وتوافر معايير الجودة العالمية فضلاً عن تبنى مبادىء الإنتاج الأنظف وممارسات الإستدامة وتمتع الصناعة المصرية بمختلف شهادات الجودة المتخصصة بالقطاع.  

جدير بالذكر، أن القطاعات النسيجية هى ثاني أكبر قطاع صناعي بمصر و تمثل 3.4 في المئة من الناتج الإجمالي المحلي، 34 في المئة من الناتج الصناعي. و تضم أكثر من 6500 مصنع بإجمالي عمالة تصل الى حوالي 1.5 مليون عامل.

و حققت صادرات المجلس التصديري للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية معدل نمو 10 في المئة خلال الفترة من يناير الى سبتمبر 2022 بإجمالي مليار و 229 مليون دولار. شهد قطاع الغزل والمنسوجات نمواً بنسبة 24 في المئة بواقع 817 مليون دولار وبلغت صادرات المفروشات المنزلية 412 مليون دولار خلال نفس الفترة.

info@khoyout.com