الإثنين ١٧ يونيو ٢٠٢٤
Lang :

صناعة النسيج بالغربية تعود لريادتها دمج تكاملي بين قطاع الأعمال والقابضة للغزل لرفع كفاءة الإنتاج 2019-05-05 21:18:55


صناعة النسيج بالغربية تعود لريادتها دمج تكاملي بين قطاع الأعمال والقابضة للغزل لرفع كفاءة الإنتاج

تسود حالة من الفرحة بين الآلاف من عمال أكبر شركة لصناعة الغزل والنسيج فى الشرق الأوسط، والتى يعمل بها نحو 30 ألف عامل، وهى شركة غزل المحلة، وذلك بعد قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتطوير الشركة ووضعها على أولوية الشركات التى سيتم تطويرها وتحديثها، بتكلفة قدرها 20 مليار جنيه، وإعادتها لمجدها الريادى فى صناعة المنسوجات مرة أخرى، بعد أن عانت عدم اهتمام المسئولين بها خلال العقود الماضية.

ووصف عمال شركة المحلة للغزل والنسيج، قرار الرئيس بأنه أكبر هدية لهم فى عيد العمال، وأنه مفاجأة ليست بغريبة على الرئيس السيسى الذى كان يؤكد دومًا أن الدولة لن تترك شركة الغزل تنهار، وأنها ستنتشلها من دوامة الخسائر، وتضعها على مصاف الشركات الناجحة التى تحقق الأرباح، وتكون إضافة فى دفع التنمية فى الدولة إلى الإمام.

وقال السيد عيد احد عمال الشركة إن قرار الرئيس السيسى بتطوير الشركة أسعد نحو 30 ألف عامل، هم عمال الشركة بجميع أقسامها؛ لأن الشركة هى شركة وطنية يفتخر بها المصريون جميعا، وكانت منتجاتها تغزو الأسواق العالمية، والآن أصبحت الشركة مهددة بالخسائر التى تقدر بالملايين، وعانت كثيرا طوال الفترة الماضية، إلى أن أعلن الرئيس عن تطويرها، وهو الأمر الذى يتيح للشركة صناعة مجدها من جديد ورفع اسم المنتج المصرى عاليًا فى الأسواق العالمية.

وأضاف أحمد عزت، أحد عمال الشركة، أن العمال اعتادوا فى السابق على تصريحات تخرج من الحكومة بأنها فى طريقها إلى تطوير الشركة، وتضاربت التصريحات مرة بخصخصة الشركة، ومرة أخرى بتطويرها، ومرة بتسريح العمال، وهو ما كان يجعلنا لا نصدق التصريحات التى تخرج من الحكومة.

من جانبه، أكد عبدالفتاح إبراهيم، رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج، أن الرئيس السيسى ووزير قطاع الأعمال، كانا قد وضعا خطة عاجلة لدمج شركات ومصانع غزل المحلة، والنهوض بها بشكل عاجل، وإنقاذ جميع عمالها ورفع كفاءة الإنتاج، وتشجيع المنافسة فى السوق العالمية، وأشار رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج أثناء تواجده وسط عمال شركة غزل المحلة، إلى أن قطاع الأعمال ورئيس القابضة لصناعة الغزل والنسيج حريصان على تحقيق دمج تكاملى لرفع كفاءة الإنتاج، والتأكيد على توفير فرص العمل، وتأهيل العمالة وزيادة قدرتهم الإنتاجية، فضلا عن وضع منظومة للنهوض بمصانع الغزل والنسيج فى المرحلة المقبلة.

كما أوضح أنه التقى رئيس الجمهورية، الذى أكد حرصه على ضرورة الاهتمام بقطاع صناعة الغزل والنسيج الوطنية، وتنميتها بشكل مميز فى الشهور القادمة، وفق خطة وخارطة طريق تتناسب مع المعايير الاقتصادية للنهوض بالدولة ومؤسساتها.

وجه العاملون بالشركة الشكر للرئيس السيسي على دعم الشركة وانتشالها من عثرتها التى كانت تمر بها خلال العقود الماضية، ودعمه المادي الكبير لها، مما يتيح الفرصة بعودة صناعة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، إلى ريادتها العالمية فى صناعة النسيج متقدمة على الدول الأوروبية والآسيوية.

info@khoyout.com