الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢
Lang :

محمد خضر رئيس الهيئة العامة للتحكيم: الموسم التسويقى للقطن هذا العام مر بسلاسة كبيرة 2021-12-14 08:54:43


محمد خضر رئيس الهيئة العامة للتحكيم: الموسم التسويقى للقطن هذا العام مر بسلاسة كبيرة

بعد تسويق أكثر من 88فى المئة محصول القطن لعام 2021 بنظام المزادات، رصدت  مصادر خاصة أبرز المزايا والعقبات التى لحقت بالنظام الذى تم تعميمه لأول مرة على 14 محافظة منتجة للقطن، والتى شارك فيها لأول مرة قرابة 45 من شركات القطاع الخاص، كما رصدت أبرز الضوابط المطلوبة لتسويق القطن لعام 2022 والذى تدرس الحكومة تسويقه عبر بورصة السلع لأول مرة، وذلك خلال حوارها مع محمد خضر، رئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن التابعة لوزارة التجارة والصناعة,وكشف خضرعن أن مساحة القطن خلال عام 2022 سترتفع لقرابة 350 ألف فدان، مقابل 237 ألف فدان للعام الحالى، لافتًا إلى أن تلك الزيادة فى المساحة بسبب الارتفاع الذى شهدته أسعار الأقطان هذا العام,وسجل متوسط أسعار الأٌقطان المصرية خلال المزادات، ارتفاعًا خلال هذا العام تجاوز 3400 جنيه للقنطار، حيث لامس متوسط سعر القنطار قرابة 5500 جنيه مقابل 2100 للموسم الماضى,وعن استمرار ارتفاع أسعار الأٌقطان المصرية خلال الموسم التسويقى الجديد، يقول خضر إن تحديد السعر مرتبط بالسعر العالمى للأقطان وإن قل فلن يقل كثيرًا عن العام الجارى,وتوقع ارتفاع استهلاك السوق المحلية من الأقطان المصرية مع بدء تشغيل مصنع غزل المحلة الحكومى التابع للشركة القابضة للغزل والنسيج الذى سيكون من أكبر المصانع لقرابة نصف مليون قنطار,فى سياق متصل، اوضح أن حجم ما تم تسويقه منذ بداية موسم مزادات القطن فى سبتمبر الماضى وحتى 6 ديسمبر الحالى ارتفع ليبلغ 1.104 مليون قنطار زهر القطن ببذرته قبل حلجه من إجمالى 1.250 مليون قنطار زهر حجم إنتاج مصر من القطن لعام 2021,ويمثل ما تم تسويقه من أقطان زهر لمحصول القطن لعام 2021 بنظام المزادات، قرابة 88.3فى المئة من جملة إنتاج مصر من الأقطان الزهر هذا العام منذ سبتمبر حتى 6 ديسمبر,وعن تراجع سعر القطن خلال المزادات الأخيرة بدءًا من شهر ديسمبر الجارى، يقول خضرإن هذا يعود لعدة أسباب أولها تراجع السعر العالمى للقطن، فسعر المزاد مرتبط بالسعر العالمى للقطن خلال يوم انعقاد المزاد، فضلًا عن هدوء المضاربات التى كانت تجريها الشركات خلال بداية المزادات فى سبتمبر الماضى، موضحًأ: « وقت ذروة المزادات انتهى ,وعن استمرار نظام المزادات الخاص بالأقطان المصرية خلال الموسم التسويقى الجديد 2022، يوضح خضر أن هذا ستحدده اللجنة الوزارية والمشكلة من الحكومة وخبراء قطاع الأقطان والغزل والنسيج بناء على تقييم نظام المزادات هذا العام والوقوف على إيجابياته وسلبياته,وألمح إلى أن الحكومة تدرس إدراج القطن كأحد المحاصيل التى ستسوق فى البورصة السلعية العام المقبل,وعن تقييمه لنظام مزادات القطن خلال عام 2022 يقول:« هذا الموسم النظام التسويقى كان نموذجيا، ومر بسلاسة كبيرة لم يشهدها المحصول وارتفعت الأسعار بصورة لم تشهدها سوق القطن منذ أكثر من 34 سنة,وأكد أن الطلب على الأقطان المصرية فى الأسواق التصديرية عادة ما ينتعش عقب أعياد الميلاد المجيد فى الخارج,وأشار إلى أنه بالرغم من أن نظام المزادات هذا العام كان ناجحا كنظام تسويقى خاصة وأنه طبق على كل محافظات الجمهورية ووصل بسعر القطن لسعر مرتفع للمزارعين لكن هناك بعض التقييمات التى يجب تلافيها خلال المواسم المقبلة,وأضاف خضر أن شركات الأقطان بحاجة أيضا إلى كوادر فنية للمشاركة والمزايدة على الأقطان خلال المزادات، حيث إن بعضا من مندوبى الشركات يكون غير ذى خبرة,وقال إنه يتم دراسة عمل شاشات عرض لتوضيح سعر البيع اليومى عليها خلال المزادات ورتبة كل صنف ومعدل النقاوة الخاصة بها، ويتاح هذا على موقع الهيئة لتتعرف الشركات على أسعار الأقطان الحالى خلال المزادات.

المصدر:جريدة المال

info@khoyout.com