الجمعة ٢٢ أكتوبر ٢٠٢١
Lang :

أخيرًا .. فكرة خارج الصندوق..!! 2021-09-27 11:39:28


أخيرًا .. فكرة خارج الصندوق..!!

طالبت مجلة خيوط منذ بداية جائحة كورونا بضرورة التوجه إلى التجارة الإلكترونية، بعدما فرضت هذه الجائحة أنماط سلوكية جديدة سواء على صعيد التسويق للمنشأت الصناعية أو على صعيد المستهلك نفسه وبالتالي اصبح لا بديل عن مسايرة التطورات العالمية في هذا المجال، ولكن مع ضرورة أن تكون هناك تشريعات تنظم اسلوب التعامل التجاري بين الطرفين، لضمان الحقوق لكليهما.

وخلال الفترة الماضية قامت غرفة الملابس الجاهزة والمفروشات باتحاد الصناعات بالإعلان عن إنشاء منصة الكترونية لهذا الأمر بالتعاون مع شركة "جاهز" للتسويق الألكتروني، وهو ما أجده تحول مطلوب وضروري في الفترة الحالية والمستقبل خاصة وأن كافة المؤشرات التجارية العالمية تتجه نحو التجارة الألكترونية وعدم الرجوع لما كان عليه قبل كورونا.

وما يدعم مسيرة التسويق عبر المنصة التسويقية التأكيد على ضمان حصول البائع على مستحقاته نقدًا بمجرد اتمام التعاقد، الأمر الذي سيوفر سيولة مالية للمصانع ويحافظ على استمرارية دوران رأس المال.

صحيح أن جاهز تمتلك قاعدة من التجار تصل إلى 8300 تاجر، إلا أنني أتساءل هل يكفي أن تعرض المنتجات عبر المنصة فقط، أم أن هناك حاجة للبدء في تدشين مشروع قومي لتوطين الموضة في مصر وتصحيح مسارها بحيث لا تظل مجرد محاولات فردية يقوم بها مصممي الأزياء المتميزين، والذين اثبت بعضهم موهبته وتفوقه في السوق العالمية ومنهم رئيسة المجلس التصديري ماري لويس..

في اعتقادي أن تواجد المنصة أمر بالغ الأهمية ولكن من الضروري ان يتم العمل في نفس الوقت على تطوير اسلوب التسويق للمصانع نفسها، ودعم التطوير الذاتي للمنتجات من خلال مصممي الموضة الشباب والذين يبحث الكثيرين منهم على فرصة لإظهار موهبته في هذا المجال.

بمعنى أن المنصة ما هي إلا نافذة جديدة للتسويق ولكن هناك أهمية لمسايرة المصانع المحلية خاصة الصغيرة والمتوسطة هذا التطوير بتطوير اسلوب عملها ذاته، بما يجعل هناك فرص لإبرام التعاقدات وعودة الانتعاش إلى السوق المحلية..

ملاحظة فقط.

  • لم اسمع أو أجد اي معلومة حول موقف المنشأت الصناعية المنتجة للنسيج في السوق المحلية حول كورونا أو ما الذي تحتاجه لتطوير انتاجها.. ونفس الأمر بالنسبة للمصابغ المحلية..!

بقلم: علاء شديد

Alaa@khoyout.com

info@khoyout.com