الجمعة ٢٠ مايو ٢٠٢٢
Lang :

فرص استثمارية واعدة 2022-01-31 13:25:54


فرص استثمارية واعدة

أعلن رئيس وزراء بريطانيا عدم اللجوء إلى أي قرارات للإغلاق مع انتشار العدوى بعدوى "الوليد الجديد لعائلة كورونا" أوميكرون، وكأنه يعلم ويدرك أن تكلفة الإغلاق اقتصاديًا أعلى وأكثر فداحه من انتشار الفيروس، وهو أمر اتفقت عليه معظم دول العالم بعدما تعرضت للمعاناة الاقتصادية – إذا صح التعبير- جراء الإغلاق الأول.

هذا يعني ان العجلة الاقتصادية لن تتوقف عند الدوران مثلما حدث لها مسبقًا وبالتالي حركة الاسواق العالمية ستستمر ولكن يكون هناك فاتورة اقتصادية مرة أخرى لإنتشار كورونا أو أيا من افراد عائلتها الفيروسية..!!

ولقد أدركت مصر أهمية الاستمرار في مسيرة التنمية مع الأخذ بالإحتياطات اللازمة للحد من العدوى، واستمرار مسيرة التطعيم للكل، حيث استمرت مسيرة البناء بلا توقف، ومعها خطط التنمية الاقتصادية ومنها خطة تحديث الصناعات النسجية، وهو الامر الذي اهتمت به القيادة السياسية من متابعة مسيرة خطة تحديث هذه الصناعة وافتتاح محلج الأقطان في محافظة الفيوم.

المحلج مقام على مساحة 10 أفدنة على طريق الفيوم / بنى سويف بعيدا عن الكتلة السكنية، ويعمل بتكنولوجيا حديثة لأول مرة تدخل مصر، حيث تتم العملية الإنتاجية من خلال الماكينات آليًا دون تدخل يدوي، لتوفير القطن الخام اللازم للصناعة بجودة عالية وخالى تمامًا من الشوائب والملوثات، وتصل الطاقة الإنتاجية إلى قرابة 5 طن لكل ساعة، وبلغت تكلفته الإجمالية نحو 250 مليون جنيه.

وبعد هذا الافتتاح بأيام قليلة؛ شاركت الوزيرة نفين جامع في ندوة حول الصناعات النسجية أكدت أنه جاري حالياً إعادة تشكيل المجلس الأعلى للصناعات النسجية بهدف تفعيل دوره خلال المرحلة المقبلة حيث سيضم ممثلين عن كافة الجهات المعنية بتنمية وتطوير كافة حلقات صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة في مصر بهدف وضع رؤية شاملة للنهوض بهذا القطاع الحيوي، والذي يأتي ضمن رؤية حكومية للارتقاء بمنظومة صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة في مصر للوصول بها لمستويات عالمية تفي باحتياجات السوق المحلية وتعزز الصادرات المصرية للأسواق العالمية.

ويمكنني القول ان تصريحات رئيس الوزراء البريطاني وما يمثله من اتجاه عام عالميًا لعدم العودة إلى ما كان الأمر في بداية جائحة كورونا وايضا ما تقوم به الحكومة من اجراءات لدعم الصناعة المحلية واستمرار دوران عجلة التحديث، يؤكد على استمرارية نمو الصناعة في المستقبل القريب، فاستمرار التحديث يعني استمرار استغلال الفرص الاستثمارية الواعدة، بالإضافة إلى الفرص التصديرية في المستقبل القريب، وعدم تعرض الصناعة أو العملية الانتاجية لأي نوع من التباطئ بل على العكس سوف تسير بوتيرة أسرع وأكثر قوة.

بقلم: علاء شديد

Alaa@khoyout.com

info@khoyout.com