الإثنين ٠٣ أكتوبر ٢٠٢٢
Lang :

بمنتهى الصراحة - اكتوبر 2022 2022-09-15 23:01:13


بمنتهى الصراحة - اكتوبر 2022

عشرين سنة ورق و حبر

" هذه الاحداث ليست من وحي خيال الكاتب .. وأي تشابه في الأحداث أو الشخصيات أو الأسماء هو ليس من محض الصدفة فهو مقصودا و متعمدا"

عشرين سنة عدوا بسرعة كدا أزاي ؟ عدوا بحلوهم و مُرهم، عدوا بمظاهرات و بثورات ووباء عالمي؛ وفترات كساد عالمي و تعويم وراء تعويم (واحتمال وأنا باكتب دلوقتي والكلمات دي تطلع للنور نشوف تعويم جديد و قفزة جديدة للدولار ) .. أزمات كثيرة عدت على الصناعة وبالتالي علينا بس في خلال ال 20 سنة ما فوتناش عدد، 80 عدد لحد دلوقتي بالتمام و الكمال.

ورق و حبر؛ نقل على مدار السنين خبرات رجال صناعة فيه منهم لسه معانا وغيرهم اللي راح لربه، و حوارات لوزراء كانت عندهم خطط ورؤية، نقلنا على مدار عشرين سنة أوجاع الصناعة وافراحها وطموحاتها.

حاولنا ننقل بطريقة غير مباشرة أن الصناعة في بلدنا بتاريخها تستحق تكون في مكان أحسن من كده بكثير، شرحنا خبرات بلاد زي تركيا و بنجلاديش و غيرهم، بلاد ابتدت بعدنا و سبقتنا بكثير؛ نقلنا الجديد في معارض اللي استمر منها و اللي ماستمرش و اللي ظهر غيره، لفينا معارض في بلاد كثير، رحنا إسبانيا و ألمانيا و تركيا و تونس و سوريا و دبي. اتكلمنا مع مسؤولين و مصنعين و وكلاء مكن وأصحاب معارض كان الضوء متسلط عليهم و كان ليهم شنة و رنه بس مع الزمن و الوقت الضوء والناس بعدوا عنهم.. المجلة زي الدنيا ورتنا أن ما فيش حاجة باقية على حالها من اسامي و مناصب و مصانع و ماركات.

حاولنا نوصل صوت الصناعة على مدار العشرين سنة حبر على ورق وناس كثير اشتغلت و تعبت علشان يطلعوا ليكو كل عدد، ناس لسه معانا و ناس ما بقتش، ناس سابوا معانا ذكر حلوة و ناس زي ما جت زي ما مشيت..أحب انتهز الفرصة دي و ادعوا بالرحمة لاثنين كانوا ضمن فريق خيوط قبل كده :

  • محمد حامد ( المدير المالي)
  • هيثم عبد العظيم ( محاسب)

احب اشكر الفريق الحالي لمجلة خيوط اللي موجودين حاليا واللي مشيوا لحال سبيلهم. اشكر كل واحد فيهم ساب بصمة و علامة.. احب اشكر كل واحد قرأ لو حتي صفحة في المجلة وأرجو أنها تكون اضافت له معلومة أو فكرة. واشكر برضه كل المعلنين اللي شاركوا معانا وآمنوا بينا من أول ما ابتدينا لغلية دلوقتي، من أول ما ابتدينا خيوط بفكرة على ورقة وشخبطة قلم مع شريكي كريم شافعي، اللي ياما سهرنا و طبقنا علشان نقدر نقدم للصناعة أول مجلة خاصة متخصصة في مجال الملابس و النسيج.

ما حدش عارف أيه اللي جاي هل خيوط ممكن تكمل عشرين سنة كمان ولا عشرة ولا خمسة ولا دي ممكن تكون آخر سنة؟ لكن اللي أنا عارفه كويس أنهم عشرين سنة أنا فخور بيهم وبتجربتهم و بكل نقطة حبر و بكل ورقة.

بقلم : أحمد المغلاوي

Meghalawi@khoyout.com

info@khoyout.com